مواضيع مختارة

الهيكل التنظيمي Organizational structure

0

الهيكل التظيمي هو الآلية الرسمية التي يتم من خلالها إدارة المنظمة عبر تحديد خطوط السلطة والاتصال بين الرؤساء والمرؤوسين, الهيكل التنظيمي وسيلة وأداة هادفة لتحقيق أهداف المنظمات ونموها. وهنالك أنواع كثيرة للهايكل التنظيمية وتختلف من شركة الى أخرى, وعادة ما يتم بناء الهيكل التنظيمي للشركات بحسب حجم وطبيعة واستيراتيجية العمل و يؤخذ بعين الاعتبار المتغيرات المؤثرة في الشركة.

 

أهمية الهيكل التنظيمي تكمن في:

– المساعدة في تنفيذ الخطط بنجاح

– تسهيل تحديد ادوار الأفراد

– المساعدة في اتخاذ القرارات

– تحقيق الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة

– تفادي التداخل والازدواجية بين الأنشطة والعمليات

– تجنب الاختناقات في العمل

– تحقيق الانسجام والتناسق بين الوحدات والأنشطة والأدوار

– تمكين المنظمة من الاستجابة للتغيرات في داخلها وخارجها والعمل على التكيف مع هذه المتغيرات

– ربط الهيكل التنظيمي بالأهداف الإستراتيجية و إدارة عمليات الأعمال ويساعد في تحقيق أهداف المنظمة وإدارة عملياتها

هنالك العديد من نماذج الهياكل التنظيمية سأسرد منها الأكثر تداولاً مروراً بمميزات وعيوب كل هيكل إداري.

 

1– نموذج الهيكل الوظيفي (Functunal Structure):

8

وهو النموذج المشهور والمعمول به في أغلب الشركات, ففيه يتم تجميع كل تخصص وظيفي في إدارة واحدة فيكون هناك إدارة مالية واحدة و إدارة مشتريات واحدة و إدارة صيانة واحدة ..الخ, وكل ادارة يندرج تحتها التفرعات المطلوبة

مميزات الهيكل الوظيفيسلبيات الهيكل الوظيفيالوضع الأمثل لتطبيقه
اقتصادي
قليل المرونة
عندما يكون طبيعة العمل بسيطة ومتكررة
المتخصصين يكونون على اتصال دائم وفعال
علاقات ركيكة بين التخصصات المختلفة والموظفين لا يدركون ما بالتخصصات الأخرىعندما يكون هنالك خطوط عمل قليلة لدى الشركة
يقلل الازدواجية ويمنح التركيزمركزية وبطئ في اتخاذ القرارات وهي محصورة لدى جهات معينة بالشركة
يساعد على تحقيق الأهداف الوظيفية

2- الهيكل القطاعي (Divisional Structure):

9

يتم تجميع العاملين المختصين بمنتج معين أو خدمة معينة في قطاع واحد, مثلاً لو شركة كبيرة لديها قطاع المقاولات و قطاع الاستثمار, وقطاع تجاري, سيتبع القطاع المقاولات جميع خدماته – تقريباً- من مالية و صيانة و تقنية ومشتريات وغيرها , وقطاع الاستثمار سيتبعه جميع خدماته من مالية, وصيانة … وهكذا ..
ويمكن أيضا تقسيم هذا الهيكل بحسب الموقع الجغرافي, كأن يكون للشركة فروع في دول عديدة و تحت كل دولة يتبعها هيكلها الخاص من مرافق خدمية وربحية. لاحظ أنه مع استخدام هذا النظام فإنه قد يتم أحيانا الإبقاء على بعض الإدارات مركزية مثل إدارة الموارد البشرية.

مميزات الهيكل القطاعيسلبيات الهيكل القطاعيالوضع الأمثل لتطبيقه
مرونة واضحةقد يتم الإبقاء على بعض الإدارات مركزية مثل إدارة الموارد البشريةعندما تكون متغيرات السوق سريعة جدا
سرعة عالية في اتخاذ القراراتيلغي الاختصاص المتعمق لدى الموظف ويبعده عن التفاصيل التقنيةعند عدم تفرغ كامل للإدارة العليا
يعزز عملية الابتكار لدى العاملين
يؤدي الى ضعف التنسيق بين بقية القطاعاتعند الاحتياج للمرونة والمرونة عامل أساسي إذا كانت الاستراتيجية تركز على التميز و تشجع الإبداع
يرسخ مفهوم اللامركزية, أي ان كل طبقة مدراء لديهم صلاحية كبيرة كالتحكم بالمصاريف بحسب ميزانيته كما يشاء اللامركزية ربما تؤدي الى تضارب بعض القرارات حيث ان الرقابة أقلالشركات الكبيرة التي لديها منتجات عديدة ومتشعبة

3- الهيكل المصفوفي (Matrix Structure):

11

وفيه يتم تقسيم العاملين حسب الوظائف في هيكل وظائفي ويكون أيضا يتم اختيار مسئول عن كل نشاط. بالطبع في هذه الحالة قد يكون للموظف رئيسان. مثال: مصنع ينتج منتج أ و ب فيعين مسئول ذو مستوى عالى عن المنتج أ و آخر عن المنتج ب و هذا المسئول يتبعه عاملين من إدارات مختلفة و كل منهم له رئيس آخر في أدارته.

مميزات الهيكل المصفوفيسلبيات الهيكل المصفوفيالوضع الأمثل لتطبيقه
يجمع الكثير من مميزات كلاً من الهيكل الوظيفي و القطاعي
قد يكون للموظف رئيسان مما يؤدي لصعوب العمل
في الشركات الكبيرة التي تعمل في أكثر من دولة او الشركات التي لديها أكثر من قطاع إنتاجي

كل نوع من الهياكل التنظيمية لها ما يميزها من نقاط قهوه و لها كذلك نقاط ضعف كما أسلفنا.

فكيف نختارالنظام المناسب؟

يتوقف ذلك على أربعة أشياء أساسية

أولاً: طبيعة المتغيرات المؤثرة على المنظمة Environment

ثانياً: الاستراتيجية Strategy

ثالثاً: حجم المؤسسة Size

رابعاً: طبيعة العمل Technology

 

واخيراً هنالك موقع يساعد في عمليه التصميم ورسم الهيكل التنظيمي, انصح الجميع بتجربته Lucidchart

ومن المهم أيضاً التأكد من ملائمة الهيكل التنظيمي للوصف الوظيفي الخاص بجميع الموظفين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *