مواضيع مختارة

الشركات العائلية

0

سوف نلقي الضوء على مفهوم الشركات العائلية، ونحلل الفرص التي ينبغي لها أن تغتنمها، والتحديات التي تقف أمامها

لكن قبل كل هذا نحتاج إلى أن نصل إلى تعريف واضح لهذا النوع من الشركات، فما المقصود بالشركات العائلية؟ وكيف تختلف وتتشابه مع غيرها من الشركات؟

 

 

 

حتى نجيب عن هذين السؤالين يتعين علينا في البداية أن نعرض أنواع الشركات حسب وضعها القانوني.

رغم أن هناك عدة أصناف للشركات إلا أن تصنيفها حسب الوضع القانوني هو الذي سيصل بنا إلى تعريف واضح للشركات العائلية. يمكن تقسيم الشركات حسب الوضع القانوني إلى ثمانية أنواع وهي: المشروع الفردي، شركة التضامن، شركة التوصية البسيطة، شركة التوصية بالأسهم، الشركة المساهمة، الشركة ذات المسؤولية المحدودة، شركة المحاصة، وأخيرا الشركة القابضة. أو إستناداً الى المخطط التالي من وزارة التجارة والصناعة

 

Company_

 

المشروع الفردي هو المشروع الذي يملكه صاحبه ويديره بنفسه بحيث تكون لصاحب المشروع هيمنة كاملة على كل أنشطته.

أما شركة التضامن، فهي التي يتضامن فيها شخصان أو أكثر تكون بينهم ثقة متبادلة بحيث أن التصرف الذي يجريه أحد الشركاء في مجال عمل الشركة يكون ملزما للبقية عدا بعض التصرفات كبيع الأصول أو رهنها أو أي تصرف يؤدي إلى توقف أعمال الشركة. ونظرا للمسؤولية التضامنية للشركاء، فإن أملاكهم الخاصة تكون ضامنة لحقوق الغير قبل الشركة.

الصنف الثالث شركة التوصية البسيطة، وهي تتكون من فريقين من الشركاء أحدهما متضامن في المسؤولية عن ديون والتزامات الشركة، والآخر موصى أي أن مسؤوليته لا تتعدى نتائج أعمال الشركة ولا تتعدى حصته في رأس المال.

أما شركة التوصية بالأسهم فهي تتكون من شريك أو أكثر متضامنين وشركاء آخرين مساهمين يكون لكل منهم حصة في رأس المال على هيئة أسهم ذات قيمة متساوية وقابلة للتداول دون الحاجة إلى موافقة بقية الشركاء.

أما الصنف الخامس فهي الشركة المساهمة، وهي عبارة عن مشروع يقوم على أساس المساهمة بالأموال بغض النظر عن أشخاص المساهمين بحيث يقسم رأس المال إلى أسهم متساوية صغيرة في قيمتها قابلة للتداول.

أما الشركات ذات المسؤولية المحدودة فتتكون من شريكين أو أكثر بحد أقصى لا يتجاوز 50 شريكا.

والصنف السابع شركة المحاصة، وهي التي تتكون بالاتفاق بين عدد من الشركاء للقيام بعمل مؤقت تنتهي الشركة بانتهاء ذلك العمل.

وآخر صنف هي الشركة القابضة، وهي عبارة عن شركة تنبثق منها شركات أخرى ذات أنشطة مختلفة يطلق عليها الشركات التابعة. وهدف الشركة القابضة إما الاحتكار أو إحراز قوة تنافسية في السوق.

من هذا العرض نرى أن الشركات العائلية تأخذ وضع الشركة ذات المسؤولية المحدودة، وبهذا يمكن تعريف الشركة العائلية Family Business بأنها شركة ذات مسؤولية محدودة إلا أنها تختلف في أن أصحاب القرار فيها هم من العائلة المالكة للشركة الذين يجمعهم رابط القرابة. وطالما أن الشركات العائلية يناسبها قانونيا أن تكون شركات ذات مسؤولية محدودة، فهذا يعني أنها تأخذ كثيرا خصائص وصفات ومميزات وعيوب الشركات ذات المسؤولية المحدودة، ولهذا سننظر إلى الشركات العائلية على أنها شركات ذات مسؤولية محدودة وسنقوم بتحليلها على هذا الأساس. من نقاط القوة في الشركات العائلية أنها تساعد على الترابط الأسري والاحترام بين أفراد العائلة الذين يعيشون حياتهم المهنية والاجتماعية من أجل الشركة. فنرى أن أغلب أفراد العائلة ينخرطون في العمل في سنوات مبكرة من أعمارهم فيتشربون أسلوب العمل ومسؤوليته ويتعلمون إدارته وطريقة عمل السوق، ويواكبون التطورات عبر الزمن. ومن مميزاتها أيضا أن إجراءات تكوينها أيسر بكثير من بعض أنواع الشركات كما أن مسؤولية كل فرد من أفراد العائلة محدودة بقدر حصته في رأس المال، ولكن لا يتسنى للشركات العائلية ذات المسؤولية المحدودة أن تطرح أسهما للاكتتاب العام، وليس من حقها أن تصدر سندات مثلما هو متاح للشركات المساهمة، إلا أن حصص الشركة قابلة للتداول بين أفراد العائلة. ويقوم بإدارة الشركة شريك أو أكثر من بين أفراد العائلة، ويمكن أن يعهد بإدارتها إلى أفراد آخرين خارج العائلة، ولكن من حق أفراد العائلة أن يقوموا بمراقبة أعمال الشركة بطريقة قانونية وتنظيمية عن طريق مجلس الإدارة مثلما هو الحال في الشركة ذات المسؤولية المحدودة، وتشترك معهم في ذلك شركة التوصية بالأسهم.

الشركات العائلية:

هي تلك الشركات التي تملكها و تديرها عائلة واحدة , أو تلك التي تسيطر على قوتها التصويتية عائلة واحدة و تتحكم في قراراتها الاستراتيجية و تعيين التنفيذيين فيها. ولقد عرّف بعضهم الشركات العائلية بأنها تلك التي تمتلك عائلة واحدة ما نسبته 51% من حصتها أو أكثر , و يكون هناك اثنين على الأقل من الإداريين فيها من تلك العائلة. و تمثل الشركات العائلية ما نسبته 95% من عدد الشركات في السعودية . و تقدر حجم استثماراتها داخل المملكة بـ 250 مليار ريال فهناك 45 شركة عائلية من ضمن أكبر 100 شركة في السعودية, يبلغ عدد موظفيها قرابة الـ 200 ألف موظف , و تجاوزت عائداتها المالية 120 مليار ريال. يدير الجيل الأول 15 شركة, أما الجيل الثاني فيدير 20 شركة, و يدير الجيل الثالث 10 شركات من الـ 45 شركة.

ما مميزات الشركات العائلية و مالذي يجذبك لهذا النوع من الشركات ؟

1- في حالة التأسيس و الحاجة إلى المال , غالباً ما يقوم أفراد العائلة بتمويل صاحب الفكرة (المؤسس) و دعمه مادياً و معنوياً , لأنهم أكثر الناس ثقة به و بقدراته و قناعة في فكرته. و غالباً ما تكون هذه الشركة هي رأس مال العائلة و قوتها اليومي , فيشاركون فيها بكل ما يملكونه من جهد و مال سعياً في إنجاحها و تحقيق أهدافهم و أحلامهم.

2- تبدأ الشركات صغيرة و بأعداد قليلة من الموظفين, أغلبهم من أفراد العائلة و الذين يكونون عادة مشتركين في اعتقاداتهم و متشابهين في أطباعهم, و ذلك يسهل عليهم كثيراً التركيز في العمل و دعم بعضهم لبعض. الإختلاف بالفروع أسهل بكثير من الإختلاف بالأصول. فالشريك من خارج العائلة قد تختلف معه كلياً في كثير من الأصول مما يستهلك عليك الكثير من الوقت و الجهد للاتفاق معه.

3- “روح العائلة” و شراكة الدم الواحد , هي ما يجعل الشركات العائلية تصمد أكثر عند المصائب و تثبت في مواجهة التحديات التي تواجهها. فالثقة في أفراد الشركة و معرفة مدى قدراتهم مهمة في تلك الأوقات العصيبة. و عندما تحل عليك أزمة مالية فلن يصبر عليك و يثق بك أكثر من أفراد عائلتك.

4- قدرة أكبر في التصرف الإداري والمالي.

5- سرعة اتخاذ القرار والتحرر من الشكليات والإجراءات التي تحددها اللوائح.

6- تتميز الشركات العائلية بهوامش ربح و معدلات نمو مرتفعة , نظراً لمرونتها و جديتها و سرعة استجابتها للاحتياجات.

 

ماهي المصاعب التي تواجهه تأسيس الشركات العائلية؟

بدايه دعنا نتفق ان مجرد التفكير في تأسيس شركة فيه نوعاً من التحدي, ولكن إذا ما وجدت العزيمة والإصرار فإن هذا التحدي يصبح حقيقة وواقع ملموس. وفي إعتقادي أهم ست نقاط يجب التركيز عليها وهي التالي

1- فصل ملكية رأس المال عن الإدارة.

2-  توسيع ملكية رأسمال الشركة العائلية.

3- إنشاء هيكل إداري وتنظيم مالي ومحاسبي سليم.

4- الاهتمام بشفافية المعلومات عن الشركة.

5- حق المنازعات بالطرق الودية.

6- إعداد جيل جديد من الشركاء.

 

وأخيراً أعتذر للاطاله في هذا المقال ولكن سوف أكتب عدة تجارب ناجحة لعوائل معروفة وناجحه كعائلة الزامل والراجحي والجريسي او بعض العوائل من خارج المملكة العربية السعودية, بالاضافة أنصح المهتمين بقراءة المراجع للفائدة.

 

 

المراجع

رسالة دكتوراة في الشركات العائلية

حوكمة الشركات العائله: وزارة التجارة والصناعة

الشركات العائلية في الإسلام والقانون

تجربة عائلة الزامل: شركات عائلية

تجربة اوقاف الشيخ محمد الراجحي من موقع الاستاذ بدر الراجحي

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *