مواضيع مختارة

الخصائص العامة للبحث النوعي

0

ينطلق البحث النوعي من حقيقة أن دراسة الظواهر الاجتماعية والإنسانية (السلوكية) تختلف عن دراسة الظواهر في العلوم الطبيعية والفيزيائية. لذا فإنها تحتاج إلى طرق بحث مختلفة، يكون التركيز فيها على فهم السلوك الاجتماعي والإنساني من منظور داخلي.
فالبحث النوعي يرتبط بطريقة تعايش الأفراد المشاركين مهنياً في مؤسسة معينة، ومن دوافع اجتماعية محددة. حيث أن السلوك الإنساني مرتبط بالسياق الذي حدث فيه، والواقع الاجتماعى الذي يعايشه.

كذلك ينطلق البحث والاستقصاء النوعي من كون أن التعميمات، من الحالة المبحوثة إلى حالات شبيهة أخرى تقود إلى نظريات ثابتة عبر المكان والزمان، تكون غير سليمة. لأن السلوك الإنساني مرتبط بمضامين اجتماعية وثقافية وتاريخية.

تعرض تقارير البحوث النوعية باللغة الطبيعية، وباسلوب وصفي إنشائي وسردي. فقد يصف الباحث مكونات المكان الذي جرت به مقابلة المبحوثين مثلاً، والسمات الشخصية للأفراد، إضافة إلى انطباعاته عنهم، وعن أعمالهم ووظائفهم.

يحصل الباحث في البحث النوعي على بياناته ومعلوماته ويشتقها من أرض الواقع، أي من مصادرها، وعلى طبيعتها الميدانية. مثال ذلك دراسة مشكلات الموظفات المتزوجات في البنوك (أو في مؤسسات أخرى)، قد تتأثر بكون الموظفة عندها مسؤوليات عائلية (مضاعفة مقارنة بالرجل) وصحية خاصة… ففي مثل هذه الحالة، وفي غيرها من الحالات المشابهة، على الباحث الذهاب إلى مؤسسات معنية بهذا الموضوع ودراستها على أرض الواقع، ودراسة تفاعلاتها ومداخلاتها. وإن يتواجد ويقيم في مثل هذه المؤسسات طوال فترة البحث.

يمكن أن يستخدم البحث النوعي لدراسة الظواهر والحالات التي لا تتوافر عنها معلومات وافية، أو لمعرفة أشياء جديدة عن حالات يطلب التعمق فيها، بغرض دراستها لاحقاً بأسلوب كمي ثاني، مكمل للأسلوب النوعي الأول. ويطلق بعض المؤلفين على هذا النوع البحث الاستطلاعي.

يعتبر الباحث نفسه الأداة الرئيسية في جمع المعلومات. لذا فإن أداة المقابلة التي يجريها مثلاً تكون الأداة التي تعتمد أساساً على قدرات وقابليات الباحث، الذي كثيراً ما يستعين بملاحظاته ومشاهداته وما يحصل عليه من معلومات، يستكمل بها مقابلاته.

يبدأ البحث النوعي بتصميم خطة مرنة، لا تقيده حرفياً. بل قد يطور ويغير في تصميم خطة البحث في ضوء التطورات والمتغيرات التي يحصل عليها. فلا يحدد الباحث حجم العينة، مثلاً، أو طبيعة أفرادها بشكل مسبق. لأن المعلومات التي سيحصل عليها كثيراً ما تقوده إلى أفراد آخرين، من خارج أفراد العينة التي يفكر فيها.

أحد افضل الكتب لمعرفة المزيد

51+Vp-7l7tL

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *