مواضيع مختارة

أرشيف القسم : أنواع العلوم والمعارف

الهيكل التنظيمي Organizational structure

0

الهيكل التظيمي هو الآلية الرسمية التي يتم من خلالها إدارة المنظمة عبر تحديد خطوط السلطة والاتصال بين الرؤساء والمرؤوسين, الهيكل التنظيمي وسيلة وأداة هادفة لتحقيق أهداف المنظمات ونموها. وهنالك أنواع كثيرة للهايكل التنظيمية وتختلف من شركة الى أخرى, وعادة ما يتم بناء الهيكل التنظيمي للشركات بحسب حجم وطبيعة واستيراتيجية العمل و يؤخذ بعين الاعتبار المتغيرات المؤثرة في الشركة.   أهمية الهيكل التنظيمي تكمن في: - المساعدة في تنفيذ الخطط بنجاح - تسهيل تحديد ادوار الأفراد - المساعدة في اتخاذ القرارات - تحقيق الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة - تفادي التداخل والازدواجية بين الأنشطة والعمليات - تجنب تابع المزيد ..

الوصف الوظيفي Jobs Description

0

إن إدارة العمل بكفاءة وفعالية تتطلب تحديد المهارات والمتطلبات الواجب توفرها في شاغلي الوظائف وأيضاً تحتاج مهام محددة وواضحة لكل عضو في فريق العمل لذا فإن الوصف الوظيفي هو وثيقة يتم تصميمها لكل وظيفة في الهيكل التنظيمي. وتهدف إلى إيجاد صورة واضحة عن الوظيفة من خلال سرد المهام الرئيسية التي يقوم بها الموظف من واجبات ومسؤوليات للوصف وله أيضاً أهمية كبيرة سواءً للعاملين أو أصحاب العمل، فجميع الموظفين يرغبون في معرفة ما المتوقع منهم في المناصب التي يتعينوا عليها وكيف سيتم تقييم أدائهم لاحقاً.     أهمية الوصف الوظيفي: - إيجاد مسميات وظيفية لكل موظف - تابع المزيد ..

PMP اختصار لـ(Project Management Professional)

0

أحد الشهادات الشهيرة والمعترف بها عالميًا هي شهادة “محترف إدارة المشاريع” Project Management Professional، والتي تُعرف اختصاراً بـ PMP، وهي شهادة يُقدّمها معهد إدارة المشاريع الأمريكي PMI حيث تأسس هذا المعهد عام 1969 م. - منظمة غير ربحية. هدفها الرئيسي هو تقديم أفضل الممارسات والعلوم في مجال إدارة المشاريع. - أنشئت منذ 1969 م، والأعضاء بها ما يقارب 550000 عضو. - مركزها الرئيسي في بينسيلفانيا في أمريكا.   وحصولك على هذه الشهادة، يؤهلك إلى إدارة المشاريع بمختلف فروعها، سواءً كانت مشاريع هندسية، تعليمية، تقنية، وغيرها من الفروع، ولكن لابد من خوض دورة في بعض المعاهد تابع المزيد ..

نظرية 20/80

0

يُعرف هذا المبدأ بمبدأ "باريتو"، وسُمِّي بذلك على اسم عالم الاقتصاد الإيطالي "فيلفريدو باريتو" الذي لاحظ أن ٨٠% من الثروة في إيطاليا مملوكة لـ٢٠% من السكان! ونظرًا إلى اهتمامي الكبير بفتح آفاق عن مدى إمكانية توظيف الكثير من النظريات والتطبيقات الإدارية للاستفادة منها في شؤون الحياة المختلفة، فإن لهذا المبدأ تطبيقات كثيرة على النفس، والصحة، والعلاقات، والأسرة، والفكر، والدعوة، والعبادة! القاعدة في ذلك هي البحث عن تلك الأفكار، والعادات، والسلوكيات التي تمثل ٢٠٪ من البذل والجهد كي تحصل على ٨٠٪ من النتائج. ففي النفس وصحتها، تحتاج إلى أن تبحث عن عادات سلوكية مثل: التأمل والاسترخاء تابع المزيد ..

نظرية جديد في التعليم الطبي

0

بفضل من الله تمكنتُ من الوصول إلى اكتشاف نظرية جديدة في التعليم الطبي وتأهيل الخريجين لسوق العمل لرفع كفأه الخريجين وسد الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات الفرص الوظيفة, وقد اعتمدتُ على نظرية قديمة تم اكتشافها من قبل عالم في مجال تأهيل وتدريب الطيارين وبناء على تلك النظرية قمتُ في اكتشاف نظريتي الجديدة حتى يتم تطبيقها في التعليم العالي بشكل عام والتعليم الطبي بشكل أخص. إن الطائرة تظل من أكثر وسائل النقل أمناً واذا ما تم استخدام هذا الأسلوب فإنه بلا شك سوف ينعكس على مستوى الرعاية وتقليل الأخطاء الطبية وانه من الممكن أن يتم تعميم تابع المزيد ..

أختبار لشركتك العائلية

0

هذا الإستبيان يمكنك طباعتة ومن خلال الإجابة بنعم لو بل ستحدد بدقة نوع وسمات الشركة العائلية.   [table id=3 /]   تسجيل الإجابات: 1/ أعط نفسك درجة عن كل إجابة بنعم على الاسئلة ذات الأرقام التالية: 15-13-12-10-8-6-4-3-1 2/ أعط نفسك درجة عن كل إجابة بلا على الاسئلة ذات الأرقام التالية: 16-14-11-9-7-5-2 3/ أجمع درجاتك وضعها في مكان محدد أسفل الاستبيان وضع عليها علامات موجب   4/ أعط نفسك درجة عن كل إجابة بنعم على الاسئلة ذات الأرقام التالية: 16-14-11-9-7-5-2   5/ أعط نفسك درجو عن كل إجابة بلا على الاسئلة ذات الأرقام التالية: 15-13-12-10-8-6-4-3-1   تابع المزيد ..

هرم ماسلو للإحتياجات: نظرية نفسية

0

هرم ماسلو للإحتياجات نظرية نفسية وضعها العالم أبراهام ماسلو النظرية توضح بشكل هرمي إحتياجات الإنسان. لكي ترتقي من مستوى للمستوى الأعلى منه عليك أولا تلبية ذلك الاحتياج. مثلاً، للارتقاء لحاجات الأمان عليك أولا تلبية الحاجات الفسيولوجية. من الصعب القفز إلى الحاجات الاجتماعية قبل تلبية حاجات الأمان و الفسيولوجية وهكذا وفي مرحلة “الحاجة لتحقيق الذات” كما يقول ماسلو، هنا يحرر الفرد ما فيه من طاقة كامنة لتحقيق هدفه مهما كان هذا الهدف الذي يسعى من أجله ولكن هذا لا يتحقق إلى بعد تلبية الحاجة للتقدير (سواء كان التقدير من الآخرين أو تقدير ذاته)، الحاجة الاجتماعية، الحاجة للأمان تابع المزيد ..