مواضيع مختارة

كتاب لاتحزن

0

فيه الكثير من الدروس التي ربما أن تكون مفيدة جدا لكل إنسان… أنا أنصح بقرائته لكن شخصيا لم تعجبني طريقة السرد في الكتاب… وبالنسبة لي كانت الدروس الموجودة فيه نوعا ما مكررة. لكن لمن لم يقرأ في كتب التنمية البشرية من قبل…أو أي كتاب له علاقة بكيفية التعامل مع نفسك و البيئة المحيطة…فهو يعتبر كتاب جيد لتبدأ فيه. لكن لا أعدك بأنك لن تحزن أبدا بعدها 🙂

يوجد في الكتاب أقوال سريعة لكن تأثيرها جميل:

“إن الذي يعودُ للماضي ، كالذي يطحنُ الطحين وهو مطحونٌ أصلاً ، وكالذي ينشرُ نشارةُ الخشبِ . وقديماً قالوا لمن يبكي على الماضي : لا تخرج الأموات من قبورهم”

“إن الناس لا ينظرون إلى الوراءِ ولا يلتفتون إلى الخلف ؛ لأنَّ الريح تتجه إلى الأماِم والماءُ

ينحدر إلى الأماِم ، والقافلُة تسير إلى الأماِم ، فلا تخالف سنة الحياة .”

“فإذا أردتَ أن تؤثِّر بكلامك أو بشعْرك ، فاحترقْ به أنت قَبْلُ ، وتأثَّرْ به وذقْه وتفاعلْ مَعَه وسوف ترى أنّك تُؤثّر في الناس”

في النهاية فهو كتاب فيه من الخواطر ما يمكنك الإستمتاع بها و محاولة تطبيقها… حاول أن لا تمل من الكتاب حتى تستطيع اكماله

ليس فقط كتاب بل روح تبعث نفسها داخل الحياة ..يلامس فعليا الفكر والقلب لا يتكلم فقط بل يعطي التغيير ويضيء عليه بأروع طريقة …”.كيف أحزن والله ربي”

ناقش الدكتور عائض وبشكل مباشر المشاكل التي يواجهها الإنسان سواء في مواقفه اليومية، أو المشاكل الحياتية العامة. بشكل عام يحاول الكتاب تقديم حلول متعددة،من وجهة نظر إسلامية في المقام الأول ويستشهد الدكتور بمواقف من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه الكرام..كتاب جميل جدا جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *